الموضوع: ألغاز تم حلها
عرض مشاركة واحدة
قديم 07/10/2009   #38
شب و شيخ الشباب DARKNESS
عضو
-- زعيـــــــم --
 
الصورة الرمزية لـ DARKNESS
DARKNESS is offline
 
نورنا ب:
Jul 2006
المطرح:
In ThE DaRk
مشاركات:
1,755

افتراضي





فارس بلا رأس الصورة مأخوذة
Sleepy من فیلم
(1999) Hollow
المأخوذ عن قصة واشنطن إیرفنغ والتي تتحدث عن شبح لفارس مقطوع الرأس یقوم بضرب عنق كل من یحاول الخروج من البلدة لیلاً. الشبح ھنا ذو طبیعة شریرة.


الإیمان بوجود أرواح للموتى یمكنھا العودة و الظھور أمام الأحیاء قدیم و منتشر في كل أنحاء العالم... إلا أن الدراسة
الحقیقیة المعمقة لظاھرة الأشباح نادرة بعض الشيء... في حین أن كل ما تم تحت اسم الفحص أو التحقق من ظواھر
مشابھة لم یتعدَ كونھ تجمیعاً للقصص المتعلقة بالأشباح أو اللجوء الى تقدیم شروحات مغلوطة باستخدامات خاطئة
لتكنولوجیا غیر مرتبطة بالظاھرة نفسھا.

تعود أولى القصص الموثقة حول الأشباح الى الفیلسوف أو ) Pliny the Younger المعروف باسم Gaius غایوس
بلیني الأصغر) في القرن الأول بعد المیلاد... كان عمر الروایة مئة عام عندما كتب عنھا غایوس و كانت تدور
حول بیت في أثینا مسكون بشبح لشخص ھزیل و مقید بالسلاسل التي كان یقوم بتحریكھا لیلاً جالباً الأمراض
و الموت لزائري البیت... متجاھلاً القصص حول ھذا بشراء البیت و في Athenodorus البیت، یقوم الفیلسوف
احدى اللیالي، یقوم بتعقب الشبح بھدوء حتى یصل الى حدیقة المنزل حیث یختفي... في الیوم التالي یقوم باستدعاء
مسؤولین محلیین یقومون بالحفر في المكان الذي اختفى فیھ الشبح و یجدون فیھ ھیكلاً عظمیاً لجسد مربوط
بسلاسل صدئة... و بعد دفنھ بصورة كریمة؛ توقفت اللعنة.
قصص الأشباح اختلفت وتحورت وفقاً للفترة الزمنیة التي
Appearances of the" تم تقدیمھا فیھا... في كتابھ
الصادر في "Dead: A Cultural History of Ghosts
Ronald C Finucane العام 1984 ، یقول رونالد فینوكان
كل حقبة زمنیة أدركت أشباحھا وفقاً لمجموعة من »
التوقعات؛ ومع تغیر التوقعات تغیرت الأشباح أیضاً... فعذاب
الأرواح في الأعراف (المنطقة بین الجنة والنار) في أیام توما
الأكویني، روح العشیقة القتیلة في عھد تشارلز الثاني،
السیدات الصامتات والكئیبات في عھد فیكتوریا... كل ھذا
.« لیس تمثیلا لكائنات من العالم الآخر؛ بل من ھذا العالم
مع أن جمع قصص كھذه قد یكون مفیداً في معرفة
النزعات التي أنتجت أنواعاً مختلفة من الأشباح؛ إلا أنھا
لیست تحقیقات علمیة في ھذا المجال... ففي معظم
الأحیان، تعتمد ھذه التحقیقات على قصص وشھود عیان
لكنھا لا تعتمد على أدلة... كذلك فإن سرد مثل ھذه
القصص یتعرض للتضخیم و المبالغة فیتم تقدیمھا على
أنھا ألغاز لا یمكن حلھا... في حقیقة الأمر، ھذه الطریقة
في عكس المنطق تمثل المبدأ المسمى "المجادلة بالجھل"
(بما أننا لا نعرف من أغلق الباب بقوة، لھذا لا بد أن یكون
شبحاً)... التوصل الى نتیجة مستحیل عند غیاب
المعلومات اللازمة لفحص ودراسة الموضوع محل البحث.


نحن ننتظر الضياء و لكننا نرى الظلام

---------------------------------------------------------------

ذو العينين البراقتين ......... الذي يقرر المصائر .............


DaRkNeSs LoRd

Lord Of DarkneSs

Lord Of The Sweet Sadness
  رد مع اقتباس
 
Page generated in 0.04071 seconds with 11 queries