عرض مشاركة واحدة
قديم 19/09/2009   #1
شب و شيخ الشباب سيف القرصان
شبه عضو
-- اخ حرٍك --
 
الصورة الرمزية لـ سيف القرصان
سيف القرصان is offline
 
نورنا ب:
May 2009
المطرح:
زحل
مشاركات:
53

إرسال خطاب MSN إلى سيف القرصان إرسال خطاب Yahoo إلى سيف القرصان
Thumbs up منع زراعة القنب


منع زراعة القنّب - المؤامرة -

كيف يصبح المنتج غير رسمي

مثال آخر على استخدام القوانين والتشريعات في سبيل منع وإقصاء نشاطات معيّنة في ثقافات الشعوب وتقالديهم فقط لأنها تمثّل عقبات أمام مصالحهم الخاصة، هو ما فعلوه بخصوص الزراعة الشعبية العريقة جداً والمعروفة حول العالم منذ زمن بعيد، وهي زراعة الحشيش.

الماريجـوانا

نبتة القنّب



إحدى أكبر مؤامرات الإخفاء و تحريف الحقائق هي تلك التي تخصّ نبتة القنّب (الحشيش) Cannabis، واسمها الشائع هو الماريجوانا MARIJUANA. كل ما نعرفه عن هذه النبتة اليوم هو أنها الدخّان المفضّل لدى الحشّاشين البائسين و غير المبالين الذين يمضون وقتهم يدخنون هذه النبتة فيدخلون في حالة نشوة وثمالة. هذه الصورة التي يتم تكريسها اليوم بخصوص هذا الموضوع. لكن سوف نتفاجئ لذلك التاريخ الطويل الذي عرفته هذه النبتة بالإضافة إلى الكم الهائل جداً من الاستخدامات النافعة اقتصادياً و صحياً أيضاً. حقاً أن ذاكرة الشعوب ضعيفة جداً.

أوّل معلومة وجب معرفتها عن هذه النبتة هي أنها كانت مستخدمة حول العالم منذ بداية التاريخ البشري، وكان الإنسان يصنع منها كل مستلزماته الحياتية تقريباً.

ـ استخدمت النبتة لصنع ورق الكتب، والخرائط، وكذلك الأوراق النقدية.

ـ يمكنك إنتاج كمية ورق من كل هكتار من مزروعات القنّب أكثر بأربع مرات من هكتار الشجر، و بربع القيمة والتكاليف، ونصف الأيدي العاملة، كما أنها أقوى بعشر مرات، و تدوم لفترة 1000 عام بدلاً من 50 عام (و هي عمر الورق الحالي).

ـ يمكن إعادة تكريرها أكثر بنسبة أربع مرات من الورق العادي.

ـ جميع السفن الشراعية العظيمة سابقاً كانت معظم أجزائها مصنوعة من نبتة القنّب.

ـ ألياف القنّب هي أقوى الألياف الطبيعية على سطح الكوكب.

ـ القنّب أقوى من القطن بستة و عشرين مرّة، و يدوم أكثر منه بنسبة عشر مرات أكثر.

ـ سراويل الجينز كانت تصنع في البداية من القنّب، و كذلك ألبسة الجيوش القديمة.

ـ هذه النبتة لا تتطلّب أي سماد كيماوي أو مبيد حشرات كيماوية لإنمائه، فأعدائه قليلة في الطبيعة، و يمكنه النمو في أوحش المناطق من حيث البيئة و الطقس.

ـ يعتبر أسرع النباتات نمواً على سطح الأرض، أسرع من نبتة الذرة بأربع مرات.

ـ البذور المستخرجة من النبتة توفّر أعلى مصدر للبروتين النباتي الكامل من أي مصدر آخر على وجه الأرض.

ـ و قدتم التوصّل مؤخراً إلى اكتشاف مثير، هو أن بذور القنّب تعتبر أعلى مصدر الدهون الحمضية الأساسية، مما يعني: ضرورية للحياة. تعتبر الدهون الحمضية ضرورية جداً بالنسبة لنا، حيث أنها تعمل على تنظيف الشرايين من الكلسترول بشكل طبيعي. جميع الزيوت المعروضة في المتاجر تعتبر سيئة لأنها تخزّن في أوعية بلاستيكية و تتعرّض لأشعة الشمس، فتصبح حالتها أسوأ من الدهون المشبعة saturated fats مما تؤدي إلى تراكم الكولسترول في الجسم، و بالتالي تسبب السكتة القلبية و غيرها من حالات معروفة.

ـ يمكن للزيت الناتج من بذور القنّب أن تستخدم كزيت للمحركات الميكانيكية، حيث يمكن استبدالها بالزيوت و الشحوم المستخرجة من النفط.

ـ هنري فورد (مؤسس شركة فورد للسيارات)، بنى السيارة المشهورة "موديل ـ ت" Model-T مستخدماً ألياف القنّب في الصدّامات على جانبي هيكل السيارة. و كانت تتحمّل قوة صدمات أكثر بعشر مرات من الحديد الصلب. و هذا قد يخفض نسبة الوفيات الناتجة من الحوادث اليوم.هذه السيارة التي بناها فورد قد صممت في البداية لكي تعمل على وقود القنّب الذي كان فورد يملك مزارع واسعة منه. و لكي تصدقوا هذه الحقيقة، راجعوا مجلة "بوبولار ميكانيكس" Popular Mechanics ، إصدار الشهر شباط من العام 1938م.




مجلة "بوبولار ميكانيكس" Popular Mechanics ، إصدار الشهر شباط من العام 1938م.

ـ السوائل والزيوت المستخرجة من نبتة القنّب كانت تشكّل ثاني أكثر الأدوية استخداماً في الولايات المتحدة لمدة 150 عام، و كانت تعالج أكثر من 100 مرض و علّة مختلفة. و تعتبر أفضل دواء طبيعي لحالات مثل: الماء الزرقاء في العين، الإرهاق، الغثيان، إلتهاب المفاصل، الربو، و الصرع.

يقدّر بأن نبتة القنّب قد تشكّل مصدر 50.000 منتج تجاري في السوق العالمية لولا منعها على يد حكومات العالم. و السبب الذي جعل هذه النبتة ممنوعة هو ليس بسبب استخدامه كمادة مخدرة أو غير ذلك من أسباب سخيفة. السبب الأساسي هو أن العائلات الثرية المتحكمة بمجريات الأمور في العالم وجدوا أنه من المناسب منعها و محوها من ذاكرة الشعوب. و الأسباب هي بكل بساطة:

ـ من أجل بيعنا كيماويات غير ضرورية.

ـ من أجل بيعنا وقود نفطي غير ضروري.

ـ من أجل بيعنا أدوية مدمّرة لصحتنا و جهازنا المناعي.

ـ الورق المستخلص من الأشجار المقطوعة يوفر مرابح خيالية. رغم مساهمته في تدمير الثروة الشجرية.

جميع هذه المنتجات توفر للعائلات الثرية المليارات من الدولارات سنوياً. رغم أن استعمال منتجات نبتة القنّب توفر مبالغ أكثر، لكن الفرق هو أن الأمر سيفلت من أيديهم و يفقدون السيطرة على الوضع الراهن. هل علمت الآن لماذا يلاحقون مزارعي نبتة القنّب؟. المسألة ليست مجرّد قضاء على عادة التحشيش السيئة بين مدخنيها، بل أكبر من ذلك بكثير.

.................................

الإنسان تعاطى المخدرات منذ العصر الحجري

محيط : اكتشف عالمان بريطاني وأمريكي أدلة تفيد بأن الإنسان القديم منذ العصر الحجري استخدم مزيجاً من الأعشاب للشعور بالانتشاء. وعثر العلماء على أدوات تستخدم لتحضير المخدرات التي تخلق حالة من الهلوسة وتعود إلى قبائل أمريكية جنوبية عاشت ما قبل التاريخ في جزيرة كارياكو الكاريبية.
http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=179715&pg=1

.................................

مؤامرة الفلورايد

كيف يصبح المنتج رسميا

http://www.sykogene.com/BSECRET/FLORIDE.asp



_________________________________________



?? هل سيدخل الحشيش في صناعة سيارة المستقبل ??

القنب يشبه الألياف الزجاجية إلا أنه مادة طبيعية كما أن إحراقه بعد استخدامه ينتج كمية من ثاني أكسيد الكربون تساوي ما امتصه النبات أثناء نموه أي أنه غير ضار بالبيئة.

23,مايو 2001, تمام الساعة 10:58 ص بتوقيت جرينتش سيدنى (رويترز)

- سيارة المستقبل المثالية لن تكون مصنوعة من المعدن أو حتى الالياف الزجاجية وانما من نبات القنب الذي يصنع منه الحشيش.
هذا هو ما يعتقده باحثون استراليون يرون أنه في غضون عشر سنوات سيحل القنب مشكلة أساسية تتمثل في كيفية التخلص من البقايا المعدنية للسيارات القديمة إذ ستترك السيارات القديمة لتتحلل أو سيتم التخلص منها مثل أي نفايات حيوانية أو نباتية.

وقال ألان كروسكي من كلية الهندسة وعلوم المواد في جامعة نيو ساوث ويلز إن الدراسات الأولية على صلاحية النباتات المختلفة لصناعة هياكل السيارات أظهرت تفوق نبات القنب على أشجار جوز الهند والموز.

وأضاف أن "التخلص من السيارات القديمة مشكلة آخذة في التزايد. إنها مسألة وقت فقط قبل أن يصبح على مالك السيارة أن يتحمل تكلفة إعدامها."

وقال ان هذا سيزيد من تكلفة السيارات الامر الذي يجعل من المهم السعي إلى تطوير مادة صديقة للبيئة لاستخدامها في صناعة هياكل السيارات.

وأوضح كروسكي أنه بدأ اختبار القنب للتأكد من تحمله للصدمات في حوادث السيارات وأن النبات المستخدم في صناعة السيارات لن يحتوي إلا على نسبة ضئيلة جدا من المادة المخدرة في الحشيش.

وقال إن القنب يشبه الألياف الزجاجية إلا أنه مادة طبيعية كما أن إحراقه بعد استخدامه ينتج كمية من ثاني أكسيد الكربون تساوي ما امتصه النبات أثناء نموه أي أنه غير ضار بالبيئة.

ويستخدم القنب على نطاق واسع في صناعة المنسوجات والحبال.


http://up.damasgate.com/files/5p037k5qigpk2wz6kxzy.jpg
  رد مع اقتباس
 
Page generated in 0.05535 seconds with 11 queries