أخوية  

أخوية سوريا: تجمع شبابي سوري (ثقافي، فكري، اجتماعي) بإطار حراك مجتمع مدني - ينشط في دعم الحرية المدنية، التعددية الديمقراطية، والتوعية بما نسميه الحد الأدنى من المسؤولية العامة. نحو عقد اجتماعي صحي سليم، به من الأكسجن ما يكف لجميع المواطنين والقاطنين.
أخذ مكانه في 2003 و توقف قسراً نهاية 2009 - النسخة الحالية هنا هي ارشيفية للتصفح فقط
ردني  لورا   أخوية > علوم > علوم و تكنولوجيا

إضافة موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 26/06/2007   #37
شب و شيخ الشباب Abu Guzef
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Abu Guzef
Abu Guzef is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Between Hell And Heaven
مشاركات:
3,819

افتراضي


حاول أندرسون من خلال اتصالات معارفه في واشنطن و لسنوات طويلة أن يثير اهتمام وزارة الدفاع في التطبيقات العسكرية لاختراعاته . و قد خاب ظنه ، إذ أن البنتاغون لم يعتمد الـ CRB ( يوجد عندهم وسائل أكثر تطوراً لكنها سرية ) لكنهم اشتروا أشياء أخرى من مختبره .

فخلال الأشهر و السنوات التي عمل فيها أندرسون و رفاقه في ويلز بوينت ، محاولين إيجاد الخليط المعدني الصحيح لاستخدامه في الـ CRB ، لاحظوا أن الحاجز الذي كانوا يصنعونه قد انهار تحت تأثير الغازات المنبعثة من التجارب , فقد تحلل باب الألمنيوم بكل بساطة . أرجع أندرسون السبب إلى مزيج استخدمه في إنتاج ال CRB و هو مادة مضافة تزيح الأكاسيد من المعادن .

و أصبحت نوعاً جديداً هو ( CRBII ) و هي مادة كيميائية لها تطبيقات بعيدة المدى .

تبين أن هذه المادة الجديدة التي اكتشفها ( المادة التي تزيح الأكاسيد ) هي طريق هذا الفتى الريفي إلى البنتاغون . و حسب رأي أندرسون فإن هذه المادة المضافة كان لها تأثير على العلاقات الإيزوتروبية بين الهيدروجين و الأوكسجين في الماء و تأثيرها هو إزالة الطبقة السطحية المتأكسدة للمعدن عند إضافتها إليه , و إعادة ترتيب العلاقات الجزيئية الداخلية , حسب قوله .

The Best Or no Thing
======================

Its Hard To Defeat A King
======================

Feeling Doesn't Die
======================

Trust No One
======================
زبطولنا السيرفر ولو ... :)
  رد مع اقتباس
قديم 26/06/2007   #38
شب و شيخ الشباب Abu Guzef
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Abu Guzef
Abu Guzef is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Between Hell And Heaven
مشاركات:
3,819

افتراضي


سواء كان تفسيره صحيحاً أم لا , فيمكن لهذا المركب إضعاف المعدن دون ترك أي أثر على سطحه , تستغرق هذه المادة عدة ساعات لتؤثر على المعدن لكن تأثيراتها تكون قوية و فعالة عند اكتمالها . فعند وضع هذه المادة على أجنحة طائرة مصنوعة من الألمنيوم فإن الطائرة ستسقط من السماء , و إذا سكبت في دبابة مقاتلة فإن هذه الدبابة ستتحول إلى حطام بطلقة واحدة .

تسلم أندرسون من البنتاغون عقداً سرياً في حزيران 1982 و تلقى ربع مليون دولار مقابل مئة ساعة من دراسة و اختبار ال CRBII في مختبرات ووترتان ,( MA ) و هو أجر زهيد مقارنة بتقييم أندرسون لقيمة اختراعه .

على الرغم من أن المبلغ كان زهيداً فقد قبل أندرسون بالعقد , آملاً أن يقود إلى عمل أكثر للحكومة . لم يكن البنتاغون متأكداً من فعالية ال ( CRBII ) , و لكن بجعل أندرسون يوقع العقد فهذا سيمنعه من بيع اختراعه إلى بلد غريب قد يكون معادي .
  رد مع اقتباس
قديم 26/06/2007   #39
شب و شيخ الشباب Abu Guzef
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Abu Guzef
Abu Guzef is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Between Hell And Heaven
مشاركات:
3,819

افتراضي


إن بيع تصميم أندرسون للبنتاغون هو أمر لا يسمح للمسؤولين بالتحدث عنه بناءً على أوامر وزير الدفاع . وصف المطلعون في البنتاغون ال CRBII كأحد الأمور الخطيرة جداً و أنه تطور مشؤوم بحيث أنه إذا وقع في الأيدي الخاطئة فإنه من الممكن , على المستوى العسكري , أن يغير مجرى التاريخ العالمي . فهل سيحدث ال CRBII ثورة في الصراع الحديث ؟.
  رد مع اقتباس
قديم 26/06/2007   #40
شب و شيخ الشباب Abu Guzef
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Abu Guzef
Abu Guzef is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Between Hell And Heaven
مشاركات:
3,819

افتراضي الميثيرنيثا (Methernitha)


الميثيرنيثا (Methernitha)

المجتمع الذي يعيش على الطاقة الحرّة وعلى القيم الروحية

(by Carolin Hehenkamp)







تقع مدينة(Linden) في جبال سويسرة الجميلة، مكان دافئ وجميل محاط بكثير من القرى الهادئة، تدعى المنظمة (Emmental) المشهورة بالجبنة التي تصنعها.

تشتهر (Linden) بجماعة الميثيرنيثا التي تعيش هناك وبجهاز (Theststilka) المصنوع من قبل أحد مؤسسي جماعة الميثيرنيثا هو (Paul Baumann).

يستقطب هذا الجهاز الكثير من الناس ومن كل أنحاء العالم نظرا لأهميته في توليد ما يدعى بالطاقة الكهربائية الحرة، يعتقد الكثيرون أن جهاز (Thestatilko) قد يكون الحل للكثير من احتياجات الطاقة في العالم، ولكن لا يوجد أحد خارج جماعة المثيرنيثا يعرف كيف يعمل هذا الجهاز، وبالرغم من أنّ جماعة الميثيرنيثا شرحت كيفية عمل جهازهم للكثير من العلماء إلاّ أنَّ لغز علم هذا الجهاز يبقى سراً.



مجتمع الميثيرنيثا (Methernitha):



تعود قصّة الميثيرنيثا لقديم الزمان حيث إن كثيراً من الرؤى قادت (Baumann) إلى أمرين هما الله والإنجيل، وقرر في الخمسينيات تشكيل مجتمع مع أناس آخرين أرادوا أن يعيشوا حياة مبنيّة على قواعد مسيحية.

وهكذا تشكلت الميثيرنيثا وبدأت الجماعة بالعمل والعيش سويةً كمجتمع متكامل بعيدٍ عن التأثيرات الخارجية والأموال الأجنبية.
  رد مع اقتباس
قديم 26/06/2007   #41
شب و شيخ الشباب Abu Guzef
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Abu Guzef
Abu Guzef is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Between Hell And Heaven
مشاركات:
3,819

افتراضي


ترعرع (Paul Baumann) في دوائر الإخوة التي يطلق عليها Bruderverein، المجتمع اللوثيري والتي بقيت تأثيراته ظاهرة عليه. وتمَّ إظهار أهمية تعلّم كل فرد كيف يقوم بتطوير الروحانية لديه ليبقى الاحترام والالتزام بقوانين الله موجوداً لديه أمَابالنسبة لأمنية (Baumann) فكانت بأن يجد تعاوناً مبنياً على المثل المسيحيّة . حتى هذا اليوم هناك الكثير من هذه الجماعة (ولكن ليس جميعها) ملتزمون وبشكل صارم بالتعاليم الدينية كالابتعاد عن شرب الخمر.

هذه الجماعة ليست منظمة كنادٍ وليس لديها امتياز أو رسوم انتساب وليس لديها أية رغبة في الدعوة للانضمام إليها، يعيشون لوحدهم ويهتمون بأنفسهم وبحل مشاكلهم لوحدهم.

هناك مراكز في الميثارنيثا متخصصة في الآلات الدقيقة مثل صناعة الآلات الزراعية والتجارة،وجميع أعضاء الميثارنيثا مدركون لمسؤولياتهم تجاه المجتمع والطبيعة كنظام الحرارة المبنية على حرق الخشب التالف.

يستطيع أي شخص أن يصبح عضواً في هذه المنظمة من خلال قبول أنظمتها والقيام بأفضل ما عنده لتحقيق أهدافها.
  رد مع اقتباس
قديم 26/06/2007   #42
شب و شيخ الشباب Abu Guzef
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Abu Guzef
Abu Guzef is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Between Hell And Heaven
مشاركات:
3,819

افتراضي


يقول رئيس بلدية (Linden) عن الميثارنيثا:

إنّهم يعيشون ويعملون من خلال مجتمعهم، ومنتجاتهم عالية الجودة ومشهورة عالمياً، لا يوجد هناك أسوار أو حواجز بين سكان الميثارنيثا والقرية ويقدر سكانها ب 120شخصاً متضمنةً الأطفال، يمتلكون آراءهم وفلسفتهم بشكل مستقل كما يمتلكون حريتهم حيث أنهم لم يحاولوا يوماً أن يتطفلوا على غيرهم.

ومن ناحية إيجابية فإنَّ لكل شخص حساب يتمُّ السحب منه عندما يتقدم الشخص بالسن لدفع نفقات الصحّة وتأمين حياة مرفَهة. ولهذا فإنَّ الميثارنيثا في يومنا هذا هي مجتمع جديد أثبت كفاءته من خلال قواعده الموضوعة منذ 40 سنة فقط.



الميثارنيثا و الطاقة الحرّة

من خلال مركز البحث في الميثارنيثا تمَّ القيام باكتشافات منذ القدم في مجال الإلكترونيات والتي تُعنى بمشكلة إيجاد بديل لمصادر الطاقة، وكان تركيزهم على التكنولوجيا المستغلة لقوى الطبيعة، وهكذا يحلّون مشكلة مصادر الطاقة دون التأثير على التوازن البيئي.

يعتقد الكثيرون أن تكنولوجيا الجنس البشري يجب أن تخدمنا على المدى البعيد وليس فقط في الوقت الحالي، ولكن في الميثارنيثا فإنَّ هذه الفكرة وضعت موضع العمل والتجربة.

وبالرغم من الاهتمام بالعديد من مجالات إنتاج الطاقة فإنَّ جماعة الميثرنيثا بدأت منذ 30 سنة بتركيز جهودها على مصادر طاقة غير معروفة وكانت نتيجة هذه الأعمال العلمية جهاز(Thestatika) هذا الجهاز الرائع يزوَّد بالوقود من الطبيعة ليس إلاَّ.
  رد مع اقتباس
قديم 26/06/2007   #43
شب و شيخ الشباب Abu Guzef
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Abu Guzef
Abu Guzef is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Between Hell And Heaven
مشاركات:
3,819

افتراضي


إنَّ جماعة الميثيرنيثا دقيقون جداً حول سبب صناعة الآلة ويقولون إن اتحادهم مع الطبيعة وانعزالهم عن المجتمع هو الذي ينير عقولهم ويملؤها بالمعرفة.

ويضيفون نحن محظوظون لاكتشاف الخبرة التي تقدم لنا نتائج مفيدة فقط من خلال استخدام أشياء بسيطة، ونحن لا نستعمل رأس مال مستعار لأننا نريد أن نبقى مواطنين كيلا يتم تقييدنا ومنعنا من متابعة تحقيق أهدافنا.



The Thestatika:

جهاز الستاتيستسكا

لم يكن من الممكن التحدث إلى جماعة الميثارنيثا في الوقت المناسب لإنشاء هذا المقال وليس هناك ما يكفي من المعلومات عن جهاز (Thestatika) لهذا سوف أذكر فقط ما تمَّ ذكره في موقع الإنترنت:

قرصان يدوران بشكل متعاكس يولدان شحنة كهربائية ساكنة (الأول يمثل الطبيعة والثاني السحب) والشحنات متصلة من خلال شبكة معدنية مثقبة تستخدم في البطاريات، بعد ذلك يتمُّ جمعها من خلال مفاتيح لاسلكية ثم يتمُّ تصنيفها.

بعد أن يتمَ تشغيلها بواسطة اليد تبدأ الأقراص بالدوران من تلقاء نفسها تبعأً لقواعد الكهرباء الساكنة في الانجذاب والاندفاع، وبوجود فترة راحة منتظمة يبقى الدروان بحالة مستقرة ومن دون ذلك فإنَّ الانجذاب والاندفاع سوف يشكلان تراكماً ويتسببان بدوران الأقراص بشكل أسرع ولذلك فإنَّ السرعة المناسبة مهمة جداً ولهذا يجب أن تدور الأقراص ببطئ وانتظام.
  رد مع اقتباس
قديم 26/06/2007   #44
شب و شيخ الشباب Abu Guzef
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Abu Guzef
Abu Guzef is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Between Hell And Heaven
مشاركات:
3,819

افتراضي


هكذا ومن خلال الصفائح المعدنية المثقبة فإنّه يتمُّ تخزين الطاقة وبنصف الوقت تفريغها مولّدةً تياراً كهرابائياً مرتفعاً.

وأخيراً، فإنَّ الآلة تقدم تياراً متناسقاً يختلف تبعاً لاختلاف حجم الجهاز، يقدم الجهاز من 3 -4 كيلوواط ويعتمد ذلك على الرطوبة ويعطي الجهاز من 270 – 320 فولط.

نسبة الرطوبة العالية في الجو تمنع الجهاز من توليد التيار الكهربائي ولذلك كلما قلت الرطوبة كلما كان ذلك أفضل، ليس هناك شك بالإنجازات التي تمت حتى الآن حيث أنه تمَّ التوصل إلى الهدف الرئيسي وهو إثبات إمكانية استخدام الطاقة الحرة وبالرغم من ذلك لم يكتمل البحث بعد.

أدركت جماعة الميثيرنيثا أنَّ جهازهم من وجهة نظر الفيزيائيين أمر مستحيل وضرب من الجنون ولكنهم يشيرون إلى أنَّ الخبراء في هذا المجال يجب أن يكونوا مستقلين في تفكيرهم ويجب أن تكون عقولهم منفتحة على العلوم الجدية، ويجب أن لا ننسى أنّه تمّ تغيير وتعديل أكثر المفاهيم أهمية في هذا المجال.

يشبِّه جماعة الميثيرنيثا علماء عصرنا بالفراشة فاليرقة يجب أن تخرج من شرنقتها ليظهر الجمال الكامن داخلها، كما يشعرون بأنَّ هذا التشبيه يصبح ممكناً فقط عندما يدرك الإنسان دوره الحقيقي في هذا الكون ويتعلّم ما هي وظائفه الأساسية، لأنًّ جميع وظائف المخلوقات محددة بشكل دقيق ومبنيّة حسب إرادة خالقها، الإنسان أيضاً يجب أن يدرك القوانين الكونية التي هي صحيحة وشرعية في الكون وبين المخلوقات.

(لاستخراج وتطوير تقنية الطاقة الحرّة ليس كافياً أن تكون نظيفة بيئياً مهما بدت أنها كذلك)
  رد مع اقتباس
قديم 26/06/2007   #45
شب و شيخ الشباب Abu Guzef
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Abu Guzef
Abu Guzef is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Between Hell And Heaven
مشاركات:
3,819

افتراضي


إثباتات فعالية الجهاز
أُثبِت (Thestatika) عبر السنين من قبل العديد من المهندسين والتقنيين الذين تمت دعوتهم لتقديم أنماط مختلفة من أجهزة (Thestatika) وكان السويسري (Hans Holzherr) واحداً من هؤلاء الذين قدّموا إثباتاً، وهذا جزء من تقريره مترجماً من قبل (Stefan Harmann):

وأنا أشير في ما يلي إلى نوع الجهاز ذي الأقراص التي قطرها (50 سم)، كان هذا الجهاز يعمل عندما دخول الزوّار إلى الغرفة ولم يتوقف الجهاز عن العمل خلال كل الوقت الذي أمضيناه وهو ساعة ونصف.

وكتجربة أولى تمَّ وصله بمصباح (1000 واط) لمدّة عشر ثوانٍ وخلال هذه المدّة لم يتوقف ضوء المصباح....

والتجربة الثانية كانت على جهاز تدفئة على شكل (U) أعطاني إيّاه السيّد (Baumann) والذي أصبح ساخناً خلال ثانية واحدة، بحيث أنني اضطررت لوضعه على الأرض، ولكن ما أدهشنا هو أنّه عندما سحب أحد الأسلاك التي كانت موصولة بالمصباح ظهر قوس بطول (1سم) بين القطب الكهربائي والسلك الموصولة به لمدّة ثانية واحدة، وكان الجهاز مغطى بجهاز مضاد للكسر وبقرب القاعدة هناك فتحتان استخدمها (Baumann) لإدخال الأسلاك و ملامسة الأقطاب الكهربائية.
  رد مع اقتباس
قديم 26/06/2007   #46
شب و شيخ الشباب Abu Guzef
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Abu Guzef
Abu Guzef is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Between Hell And Heaven
مشاركات:
3,819

افتراضي


كان المنظر مدهشاً وبالكاد صدقنا ذلك مع هذا الدوران منخفض السرعة، لا يمكن على أي حال الشرح بعبارات الكهرباء الساكنة فقط لهذا الجهاز جهاز (Wimshurst). كما يبدو أنَّ الأوراق المثقوبة تحوي مفاتيح الوظائف، وإلى جانب عصا التحريك ومشغل الأقطاب هناك عدد من الحواجز الزجاجية المضادة للكسر والتي تم لصق الأوراق المثقبة عليها والتي لا نعرف وظيفتها.

هناك العديد من المعلومات المهمة عن كيفيّة عمل جهاز (Thestatika) والمذكورة في العديد من مواقع الإنترنيت، بعضها يذكر الأمور التقنية فقط والبعض الأخر يذكر بعض التفاصيل ولكن بالنسبة لهؤلاء الذين يعملون في الميثيرينيثيا يؤمنون بأنه لم يتم تطوير نسخة تجريبية خارج الميثيرنيثيا بنفس الاهتمام والعادات الروحية التي تم تطوير (Thestatik) الأصلية بها.
  رد مع اقتباس
قديم 26/06/2007   #47
شب و شيخ الشباب Abu Guzef
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Abu Guzef
Abu Guzef is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Between Hell And Heaven
مشاركات:
3,819

افتراضي


كما يعتقد جماعة الميثيرنيثيا:

لفهم الطبيعة والإصغاء إلى صوتها يجب على الإنسان أن يجرب السكون والانعزالية، كانت المعرفة هناك في الوديان والغابات والجبال وعلى ضفاف البحيرات عندما تمَّ اكتشاف التكنولوجيا، أي في مكان يستطيع الإنسان أن يتعلّم الطبيعة ويفهم نفسه وخالقه بدون أي إزعاجات وبكلِّ تركيز وهدوء
  رد مع اقتباس
قديم 26/06/2007   #48
شب و شيخ الشباب Abu Guzef
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Abu Guzef
Abu Guzef is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Between Hell And Heaven
مشاركات:
3,819

افتراضي جهاز موراي للطاقة الإشعاعية


جهاز موراي للطاقة الإشعاعية :



هذه المقالة مقتبسة من الكتاب الموجز إكس كاليبور EXCALIBUR BRIEFING :

تفسير ظاهرة غير طبيعية :

الطبعة الثانية، منقحة وموسعة



في بداية القرن العشرين أنتج الدكتور تي هنري موراي من مدينة سولت ليك أول جهاز لتجميع الطاقة من الاهتزازات ذات التردد الخفي ، الموجودة في الفضاء . استطاع موراي مؤخراً صنع جهاز لاستخلاص الطاقة يزن حوالي 28 كيلو غراماً وينتج خمسين ألف واط من الكهرباء لساعات عدة . و ما يثير السخرية هو أنه على الرغم من قيام موراي بعرض آلته على العلماء والمهندسين لمرات عديدة ، إلا إنه لم يستطع الحصول على الدعم المالي كي يطور جهازه ليصبح محطة طاقة قابلة للاستخدام ، وإذا أنجز ذلك فسوف يصبح بالإمكان الحصول من هذا الجهاز على الطاقة الكهربائية بشكل واسع.
  رد مع اقتباس
قديم 26/06/2007   #49
شب و شيخ الشباب Abu Guzef
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Abu Guzef
Abu Guzef is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Between Hell And Heaven
مشاركات:
3,819

افتراضي


عندما كان موراي صبياً ، كان ، نيكولا تيسلا العبقري الأول في الكهرباء ، مصدر إلهام كبير له ، وما أطلق العنان بشكل خاص لخيال موراي هو أقوال تيسلا عن معرفته لمصدر من مصادر الطاقة أهم من مصدر الكهرباء التقليدية ، و ألهمته أيضا تأكيدات تيسلا حول حقيقة أن الذبذبات هي المكوّن الرئيسي للكون . عندما أنهى موراي مدرسته الثانوية في مدينة سولت ليك (عاصمة ولاية أوتاوا في الولايات المتحدة الأمريكية) سافر للخارج كي يتعلم وأخذ معه نتائج الاختبارات التي أجراها في فترة دراسته من أجل رسالة الدكتوراة الخاصة به في الهندسة الكهربائية والتي سيحصل عليها من جامعة أوبسيلا Uppsala في السويد ما بين عامي 1912 و 1914. لكن شهادته و أوراقه التي تثبت حصوله على الدكتورة لم ترسل إليه حتى عام 1918 نظراً لقيام الحرب العالمية الأولى .

وبعد ذلك بمدة قصيرة صنع موراي آلته الأولى التي انتجت طاقة كهربائية قابلة للقياس ، وتابع موراي بنشاط عمله المتعلق باجهزة الطاقة عندما تسنى الوقت له لذلك . وحسّن موراي آلته بانتظام خلال عشرينيات وثلاثينيات القرن العشرين ، خاصة ما سماه بأنبوب الكشف detector tube ، الذي يعتبر السر الحقيقي الوحيد وفقاً لتصريحات موراي نفسه في كتابه "بحر الطاقة الذي تسبح فيه الأرض " ، حيث يقدم موراي في هذا الكتاب دليلاً خطياً على أنه قد اخترع أول صمام شبيه بالترانزستور في عام 1925، أي قبل الاكتشاف المعترف به رسمياً للترانزستور . وكما يظهر فإن موراي قد استخدم ضمن أنبوب دارة كشف الطاقة الطليقة ، شيئاً مشابها لفكرة الترانزستور، فقد استخدم كُرية صغيرة مصنوعة من خليط من الزنك بالإضافة إلى مواد نصف ناقلة ، و أيضاً مواداً مشعة أو قابلة للإشعاع . و قد تم تسجيل طلب براءة اختراع لهذا الجهاز ( رغم أنه لم يحصل عليها أبداً ) بتاريخ 13 تموز 1931، أي قبل زمن طويل من تسجيل طلب براءة الاختراع المتعلق بالترانزستور (مختبرات بيل) .
  رد مع اقتباس
قديم 26/06/2007   #50
شب و شيخ الشباب Abu Guzef
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Abu Guzef
Abu Guzef is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Between Hell And Heaven
مشاركات:
3,819

افتراضي


مرة بعد مرة قام موراي بعرض جهاز الطاقة الإشعاعية على العديد من البروفسورات في الهندسة ، كما عرضه على أعضاء الكونغرس و المسؤولين ، وأيضاً على عدد كبير من الزوار الآخرين إلى مختبره . حتى أنه طاف بجهازه عدة مرات لأميال عديدة في العراء و البراري متبعداً عن مصادر الطاقة التقليدية و الاسلاك الكهربائية عالية التوتر ، كي يبرهن بأنه لا يقوم باستقبال الطاقة التي يتم بثها سراً من إحدى زوايا المختبر . ولمرات عديدة سمح موراي لمحققين مستقلين بأن يقوموا بشكل كامل بتفكيك آلته ثم إعادة تركيبها ومن ثم إعادة تشغيلها مرة أخرى . وفي جميع الاختبارات نجح في إظهار حقيقة أن الجاهز قادر على إنتاج الطاقة بشكل تلقائي ! دون الاعتماد على أي مصدر محفّز . ووفقاً للوثائق المفصّلة ، لم يستطع أحد إثبات أن الجهاز كان نوعا من الحيلة كما لم يستطع أحد القول أن موراي لم يف بأقواله . من ناحية أخرى فإن السجلات مليئة بتصريحات لفيزيائيين و مهندسي كهرباء وعلماء أتوا متشككين ثم غادروا وملؤهم القناعة أن موراي نجح فعلا في جمع مصدر كوني للطاقة يستطيع أن ينتج الطاقة الحرة .

لكن رغم كل ذلك فإن مكتب براءات الاختراع الأمريكي رفض منح موراي براءة اختراع . أولاً لأن جهازه يستخدم مهبطاً بارداً في الأنبوب (كاثود بارد ) ( بينما أكد الفاحصون من قبل مكتب براءات الاختراع أنه يجب أن يستخدم مهبطاً ساخناً لإنتاج الالكترونات ) وثانياً لأنه فشل في تحديد مصدر الطاقة . تمت مواجهة موراي بجميع أنواع براءات الاختراع التي ليس لها صلة بالموضوع كما تمت مواجهته بالعديد من الأجهزة على أساس أن موراي قد قام بنسخها أو استخدمها في صنع جهازه ، وقد رد موراي على هذه الاعتراضات بصبر كبير ودحرها كلها ، ومع ذلك فلم تمنح براءة الاختراع له حتى هذا اليوم رغم أن عائلته من بعده وحتى الآن تتابع المطالبة ببراءة الاختراع .

كان من أحد جهود موراي كي يطور الآلة تعاونه مع وكالة رورال للكهرباء Rural Electrification Agency وذلك قبل وقت قصير من قيام الحرب العالمية الثانية . وكما يبدو فإن وكالة رورال للكهرباء كانت مخترقة من قبل المتعاطفين مع الشيوعية و الموظفون الكبار ذوي التوجه التقدمي . هؤلاء الموظفين تجادلوا كثيراً مع موراي كي يرسل كل التفاصيل حول جهازه إلى الاتحاد السوفييتي ، وقاموا بترتيب زيارة من أحد العلماء السوفييت الكبار إلى مختبر موراي كي يرى الجهاز وهو في طور التشغيل وذلك في إطار مبادرة من قبل وكالة رورال للكهرباء المخترقة من قبل الشيوعية ، و هناك شخص ولنطلق عليه اسم "س" أمضى حوالي الشهرين في مختبر موراي ، ونجح بطرق ملتوية في الحصول على ثقة موراي المطلقة . في النهاية قام موراي بكشف معظم التفاصيل حول تكوين الصمام الخاص به إلى "س" الشخص الوحيد الذي وثق به موراي بشكل مطلق .

و هناك سبب قوي يدعو إلى الاعتقاد بأن "س" كان عميلاً سوفييتياً ، لأنه في ذاك الوقت بالذات اندفع السوفييت لتطوير مضخمات الفضاء متعدد الأبعاد والتي استخدمت فيما بعد في أسلحة الطاقة الحيوية ( المولدات السايكوترونية ) .
  رد مع اقتباس
قديم 26/06/2007   #51
شب و شيخ الشباب Abu Guzef
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Abu Guzef
Abu Guzef is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Between Hell And Heaven
مشاركات:
3,819

افتراضي


بجميع الأحوال فقد تنبه موراي بشكل تام إلى المحاولات المستمرة لوكالة رورال للكهرباء كي تمكن الروس من الحصول على جهازه . وفي النهاية استنتج بأنه قد تورط مع مجموعة حكومية متطرفة ورجعية . وأصبح موراي خائفا من أنشطة أجهزة المخابرات التي تحاول سرقة آلته العجيبة . تفيد مقتطفات من مقالة في جريدة سولت ليك تريبيون المنشورة بتاريخ 2/11/1941 للنائب توماس دي وينتر بأن شكوك موراي حول وكالة رورال للكهرباء ازدادت رسوخا عندما طلب النائب وينتر لتحقيق كامل حول وكالة رورال للكهرباء . على أرضية خرقها من قبل الشيوعيين . وبالفعل فقد تم جرح موراي نتيجة لإطلاق النار عليه في مختبره بتاريخ 2/3/1940، وهذا ما أوحى له بأن مخاوفه و شكوكه كانت حقيقية . وقد قطع موراي علاقته مع وكالة رورال للكهرباء في شباط عام 1941.

بأية حال فقد تم تدمير جهازه بالكامل بواسطة ضربة مطرقة ( شوهدت في عام 1939 و هي مدمرة بالكامل ) ، وليس من الواضح إذا كان ذلك من عمل "س" أو من عمل أحد آخر . وحسبما قال ابنه المدعو جون موراي : فإن الرجل الذي كسر الوحدة ، بالإضافة إلى كل المجموعات المهمة التابعة لها ، أراد تدمير المواد و محي طريقة عملها لا أكثر ولا أقل . جون موراي الذي يعمل في معهد الأبحاث في مدينة سولت ليك ، يحاول متابعة عمل أبيه منذ أن تم تدمير الوحدة الأساسية . الدكتور موراي الأب مات في أيار 1974.



حسبما قال جون موراي فإن أشعة كونية مجهولة لكنها شديدة الفعالية يتم جمعها من قبل هذه الآلة ، التي تتناغم مع الطاقة عالية التردد ، وتنقل الألة الطاقة المستخلصة من هذا المستوى الخفي إلى طاقة كهربائية قابلة للاستخدام . وبجميع الأحوال فإن استخدام جون موراي لعبارة "الأشعة الكونية" لا يعني بالضرورة نفس المعنى الذي تستخدم به هذه العبارة في علم الفيزياء الحديثة ، فهو يستخدمه بنفس المعنى الذي يستخدم فيه وفقاً لنظرية طاقة النقطة صفر المستمدة من الفراغ . رأى تي هنري موراي أن كل الفضاء مملوء باهتزازات ذات ترددات عالية جداً تحمل قدرا كبيراً جداً ولا يحصى من الطاقة الخام القابلة للإستهلاك . لقد تخيل الكون المليء بالطاقة كمصدر من الأمواج الهائلة ، تماماً كما أمواج المحيط . و هذا أيضا كان رأي تيسلا ، ومن بعده كليفورد وإنستون ، الذي حول الانتباه عن النظرية النسبية العامة إلى مشكلة طبيعة الخواء بحد ذاته،وقد أوجد كليفورد و أينشتاين ألذان وجدا فرعا جديداً من الفيزياء عرف باسم علم هندسة الحركة وهو يبحث تغيرات الطاقة التي تحدث في الأجزاء الصغيرة كما يدرس نظرية الأشياء ذات الأبعاد متناهية الصغر الموجودة في الفضاء أو في الفراغ التام ، و التي تدور وفقاً لترددات عالية جداً حاملة طاقة عظيمة . في أيام موراي كانت النسبية ما تزال شيئا غريباً وتعتبر فرعاً من الفيزياء لا يستند إلى دليل وكانت النسبية في ذلك الوقت مرفوضة و مشكك فيها من قبل معظم فيزيائيي تلك الأيام ، وأيضا الفيزياء الكمية quantum physics كانت ما تزال في مرحلة النشوء . ولم يكن هناك أي نظرية من أي نوع تتنبأ بأن الفضاء الخاوي لم يحتوي فقط على كميات جبارة من الطاقة ولكن كان بحد ذاته عبارة عن مولّد للطاقة .
  رد مع اقتباس
قديم 26/06/2007   #52
شب و شيخ الشباب Abu Guzef
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Abu Guzef
Abu Guzef is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Between Hell And Heaven
مشاركات:
3,819

افتراضي


و تغيرت الصورة تدريجياً عبر العقود ، و أثبت الدارسين للهندسة الحركية الكمية صحة الرؤية الأساسية لنيكولا تيسلا .أما اليوم فنحن نعلم بأن سنتمتراً مربعاً من الفراغ الصرف تحتوي مقدارا كافياً من الطاقة يمكن تحويله إلى مابين 1080-10120 غراماً من المادة !!.

وهكذا فإن الجزء الأساسي من فرضية موراي بأن الفراغ يحتوى قدرا غير محدود من الطاقة مسوغ اليوم . و وفقا لهذا المفهوم فإن الفضاء الخاوي هو عبارة عن محيط هائل الحجم متلاطم الأمواج ، و جهاز موراي لجمع الطاقة الحرة ليس مدهشا أو غامضاً أكثر من الناعورة التي يحرّكها جريان النهر . وبعبارة أخرى فإن فرضيته بأن هناك طاقة يمكن جمعها من الفضاء هي صحيحة ، وهذه الطاقة تنتظر طريقة مناسبة كي تجمع ، وعندها يصبح من الممكن حل مشكلة الطاقة في عالمنا ، و للأبد . و هذا يجعلنا نعتبر موراي رجل سبق زمانه بكثير ، حيث قام ببناء جهاز قبل وجود أي نظرية تبرر طريقة عمل هذا الجهاز .

لقد واجه موراي معارضة شديدة ، وكانت حياته وحياة أسرته تعيسة . حيث أن جماعات ضغط قوية كانت تحاول بشكل دائم جعله يبيع جهازه مقابل مبالغ تافهة أو تحاول جعله يفصح عن سر تكوينه لهم . و غالباً ما تم الاعتداء عليه ، و في إحدى المرات أطلق عليه النار في الطريق . في الحقيقة ، حياته كانت مهددة في أغلب الأوقات بحيث أنه كان مجبراً على أن يضع زجاجاً مضاداً للرصاص على سيارته . تم خلع مختبره ، وسرقت بعض المكونات والأوراق ، وقتلت كلابه بشكل مستمر. كما تم إطلاق النار عليه مرة أخرى في مختبره واضطر هو لحمل مسدس . و نظرا للمضايقات التي كان يواجها باستمرار، فقد قاده ذلك مع مرور الوقت إلى أن يصبح قلقاً وكتوماً حول عمله . لقد رحب أحياناً بضيوفه وهو يجلس وراء مكتبه بينما هناك مسدس محشو بالرصاص قريب من يده على المكتب . وأحيانا أكد على أنه لن يتردد في إطلاق النار إذا تمت مهاجمته أو تهديده . وكانت أحد أعظم مخاوفه أن أحد الاستثمارات الكبرى سوف تأخذ اختراعه و تضعه بكل بساطة على الرف كي تحجب فائدة هذا الاختراع عن الناس . وعندما كانت تتقدم له كبرى الشركات بعروض للحصول على اختراعه كان يطلب دائما ضمانات خطية بأنه سوف يتم إنتاج الجهاز و سوف يباع للجميع عندما يتم تطويره .
  رد مع اقتباس
قديم 26/06/2007   #53
شب و شيخ الشباب Abu Guzef
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Abu Guzef
Abu Guzef is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Between Hell And Heaven
مشاركات:
3,819

افتراضي


أدرك موراي أيضا احتمال استخدام جهازه كسلاح . وكان مدركاً تماما بأن الفرق بين جهاز يتحكم بالطاقة وبين المتفجرات هو فقط معدل تحرير الطاقة ، وبحسب ما يقوله جون موراي فقد تلقى والده عرضا كي يذهب لليابان في العام 1938 لأنه أوجد أشعة قاتلة تنطلق من الجهاز . ووفقا لجون ، فإن ممثلا للحكومة اليابانية قد أتى للمختبر وعرض منصباً على موراي لكن موراي رفض ، وفيما يبدو ، فإن موراي استطاع أن يجعل جهازه يطلق الأشعة بحيث يمكن للشعاع الذي ينطلق من الآلة أن يقتل فأرا على بعد يزيد عن الخمسة عشر متراً . وكان الفأر يتفحم تماماً عندما تتم إصابته بالإشعاع ، وكان يظهر أن الفأر قد تجمد ، و في الحقيقة فهو لم يبق منه سوى القشرة ، وعند لمسه كان يتفت إلى أجزاء .

في أحد التجارب ، شغل موراي آلته لمدة 157 ساعة بدون أي اتصال مع أي مصدر خارجي للطاقة ، وأنتج ما يزيد عن الخمسين كيلو وات من الطاقة خلال تلك التجربة . و وجد أيضا بأنه يمكن زيادة هذا المقدار بخمسين كيلو وات أخرى إذا أضاف قاطعة آخر في نهاية الدارة . وعندما أطفأ الجهاز كان قد أثبت للجميع وللأبد بأن الجهاز كان يولد الطاقة الكهربائية من مصادر مجانية وطبيعية بدون استخدام البطاريات أو الطاقة الخارجية ، و خلال اختباره هذا لم يسخن أي شيء في الجهاز وبدلاً من ذلك فإن كل أجزاء الدارة كانت متينة تماماً . وهذا بحد ذاته غير قابل للتفسير من قبل النظريات الكهرومغناطيسية التقليدية ، وهي تفيد ببساطة بأن تأكيد موراي لحقيقة أن الجهاز يقوم ببساطة بجمع الطاقة في داراته بطريقة " رجع الصدى المتجاوب " ، الذي يتزامن مع الاهتزازات الكونية العالية التردد . بعبارة أخرى ، فإنه وكون الآلة تشتغل دون أن تسخّن ، فإنه من الواضح بأن الطاقة يتم جمعها فوراً في كل مرحلة أكثر من كونها تنتج في ترتيب متسلسل ، وذلك كون المعالجة المتسلسلة وفقا للمفهوم الكهربائي التقليدي ، يؤدي إلى تسخين ناجم عن مقاومة أجزاء الدارة الكهربائية .
  رد مع اقتباس
قديم 26/06/2007   #54
شب و شيخ الشباب Abu Guzef
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Abu Guzef
Abu Guzef is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Between Hell And Heaven
مشاركات:
3,819

افتراضي


يستخدم جهاز موراي اثنين وعشرين صماماً من الصمامات الكاشفة ، هذا الصمام الذي يصعب إنتاجه ، يكلف خمسمئة دولار لكل واحد منها . و واحد فقط من كل أربع صمامات تصنع يكون صالحا للتشغيل . وقد واجه موراي صعوبات أيضاً في إنتاج مواد نقية جيدة لاستخدامها في مزيجه الخاص للكرية التي تمكن الصمام من العمل كي توصل الكهرباء باتجاه واحد . يقول موراي بأن جهازه يرتكز على اكتشاف خليط يعمل كموصل باتجاه واحد للذبذبات الموجودة في الفضاء ، بحيث تستطيع الطاقة التحرك عبر المواد بأحد الاتجاهات بسهولة اكبر من تحركها في الاتجاه الآخر . وهكذا فسيكون الصمام عبارة عن بوابة باتجاه وحيد تتصل بمحيط من الأمواج الكونية ز وهكذا فإن الدارات المتعددة تزود بمجموعة من الجامعات التي تجمع مقدارا كافياً من الطاقة كي تصبح مفيدة . نظريا فإنه ليس هناك حدود لعدد الجامعات التي يمكن إضافتها ، لذا ، فيبدو أنه ليس هناك حدود للطاقة التي يمكن لآلة كهذه إنتاجها
  رد مع اقتباس
إضافة موضوع جديد  إضافة رد



ضوابط المشاركة
لافيك تكتب موضوع جديد
لافيك تكتب مشاركات
لافيك تضيف مرفقات
لا فيك تعدل مشاركاتك

وسوم vB : حرك
شيفرة [IMG] : حرك
شيفرة HTML : بليد
طير و علّي


الساعة بإيدك هلق يا سيدي 15:29 (بحسب عمك غرينتش الكبير +3)


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
ما بخفيك.. في قسم لا بأس به من الحقوق محفوظة، بس كمان من شان الحق والباطل في جزء مالنا علاقة فيه ولا محفوظ ولا من يحزنون
Page generated in 0.18755 seconds with 12 queries