أخوية  

أخوية سوريا: تجمع شبابي سوري (ثقافي، فكري، اجتماعي) بإطار حراك مجتمع مدني - ينشط في دعم الحرية المدنية، التعددية الديمقراطية، والتوعية بما نسميه الحد الأدنى من المسؤولية العامة. نحو عقد اجتماعي صحي سليم، به من الأكسجن ما يكف لجميع المواطنين والقاطنين.
أخذ مكانه في 2003 و توقف قسراً نهاية 2009 - النسخة الحالية هنا هي ارشيفية للتصفح فقط
ردني  لورا   أخوية > علوم > لغات > لغة عربيّة

إضافة موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 19/12/2008   #1
صبيّة و ست الصبايا personita
عضو
-- قبضاي --
 
الصورة الرمزية لـ personita
personita is offline
 
نورنا ب:
Feb 2008
المطرح:
بلاد الغُرب أوطاني
مشاركات:
932

افتراضي شذرات لغوية


حسب معجم "المحيط"، الشّذرة هو قطعة الذهب تلتقط من معدنه،
و"شَذَر، مَذَر" هو تركيب لغوي يفيد التفرق و التشتت و لا يقال في الإقبال وتفرقوا شَذَرَ مَذَرَ أي ذهبوا مذاهب شتى مختلفين".
و قد يتساءل القارئ و ماذا يعنيني من كل هذا؟ بل يعنيك عزيزي، لأننا هنا، رغم "أخويتنا"، غالبا ما نذهب مذاهب شتى و نتفرق شَذَرَ مَذَر، على رأي القاموس، و من هنا كانت فكرتي!
و ما عزز فكرتي أكثر هو نقاش لغوي دار بيني و بين صديقي القرصان، حول خاطرة لي بقسم آخر، تفرقنا فيه شذر مذر (مرة أخرى، فقد أعجبتني العبارة)، فعزمت على نقل الموضوع إلى قسم اللغة العربية لكي نتناقش فيه ب "راحة ضمير" و دون أن نقع في شر الخروج عن الإطار الذي خُصِّص له القسم المذكور.
فيما يلي، تعليقات القرصان و مناقشتها، لكن أرجو من كل الأخويين، إن تشذرت آراؤهم في اللغة، أن يطرحوها هنا، لعلنا بعد النقاش بدل أن نتشذَّر، نخرج بشذرات لغوية..

لقد كنت قبل اليوم أنكر صاحبي
إذا لم يكن ديني إلى دينه دان
و قد صار قلبي قابلا كل صورة
فمرعى لغزلان و دير لرهبان
و بيت لأوثان و كعبة طائف
و ألواح توراة و مصحف قرآن
أدين بدين الحب أنَّى توجهت
ركائبه، فالحب ديني و إيماني
ابن عربي
  رد مع اقتباس
قديم 19/12/2008   #2
صبيّة و ست الصبايا personita
عضو
-- قبضاي --
 
الصورة الرمزية لـ personita
personita is offline
 
نورنا ب:
Feb 2008
المطرح:
بلاد الغُرب أوطاني
مشاركات:
932

افتراضي


لا أدري لمَ لا يتّسعُ الوقتُ لقتلِكَ (لمَ لا يسعُ قتلَكَ الوقتُ): يسعُ يتعدّى بدون حروف الجرّ ولم أعثرْ عليه متعدّياً باللام.

يا صديقي، وسع و اتسع يترادفان في أكثر من معنى و يؤديان معا معنى الرحابة و السعة أو الاتساع:

(وَسِع) الشيءُ -(يَسَعُ) سِعَةً (بفتح السين وكسرها): لم يَضِقْ.
وَسُعَ) الشيءُ (يَوْسُعُ) وَسَاعةً: وَسِعَ فهو وَسيعٌ، وأَسِيعٌ. و- الدَّابَّةُ وَساعةً ، وَسَعَةً : اتَّسعت في السَّير. فهي وَسَاعٌ ، ووسيعةٌ. وهو وَساعٌ.

وَسِعَ - [و س ع]. (ف: ثلا. لازمتع). وَسِعَ، يَسَعُ، مص. سِعَةٌ، سَعَةٌ. 1."وَسِعَ الْمَكَانُ" : اِتَّسَعَ، رَحُبَ. "إِنَّ حُبَّهُ لاَ تَسَعُهُ أَرْجَاءُ العَالَمِ".
الغني


أما "لقتلٍك" فهي هنا أمنيتي ! عفوا أقصد، هي هنا مفعول لأجله و ليس مفعولا به، فما المشكلة إذن؟

- ولماذا لا تُسعفني الرّصانة: في العربيّة يسبقُ الفعلُ الفاعل وخصوصاً بعد الاستفهام!

ترتيب الجملة الفعلية - كما قال شيخ النحاة – عبارة عن فعل وفاعل ومفعول , فالفعل يكون في مقدِّمة الجملة , وبعده الفاعل ؛ لأن َّ الفعل وفاعلَه كجزأي كلمة . ولايجوز تقديم عجُز الكلمة على الصدر هذا هو الترتيب المعتاد .
قال ابن مالك :
وبعد فعل ٍ فاعل ٌ فإن ظهر** فهْو وإلا فضمير ٌ استتر ْ

وأجاز الكوفيون تقدُّم الفاعل على الفعل مع بقاء فاعليته .
قال ابن هشام :
"وأجاز الكوفيون وجها ثالثا - في نحو :
وإن امرأة خافت وإن أحد من المشركين استجارك و إذا السماء انشقت ) - وهو أن يكون فاعلا بالفعل المذكور على التقديم والتأخير مستدلين على جواز ذلك بنحو قول الزّبَاء :

ما للجِمال مَشيُها وئيدا >>> أجندلا يحملن أم حديدا

رفعت "مشيها" وذلك عند الجماعة مبتدأ حذف خبره وبقي معمول الخبر أي"مشيها يكون وئيدا أو يوجد وئيدا" ولا يكون بدل بعض من الضمير المستتر في الظرف كماكان فيمن جره بدل اشتمال من الجمال لأنه عائد على ما الاستفهامية ومتى أبدل اسم من اسم استفهام وجب اقتران البدل بهمزة الاستفهام فكذلك حكم ضمير الاستفهام ولأنه لا ضمير فيه راجع إلى المبدل منه.
وقال في أوضح المسالك :
الثاني – من أحكام الفاعل - وقوعه بعد المسند فإن وجد ما ظاهره أنه فاعل تقدم وجب تقدير الفاعل ضميرا مستترا وكون المقدم إما مبتدأ في نحو زيد قام وإما فاعلا محذوف الفعل في نحو وإن أحد من المشركين استجارك ؛ لأن أداة الشرط مختصة بالجمل الفعلية وجاز الأمران في نحو "أبشر يهدوننا" و "أأنتم تخلقونه" والأرجح الفاعلية , وعن الكوفي جواز تقديم الفاعل تمسكا بنحو قول الزَّباءما للجمال مشيها وئيدا .* ................
وهو عندنا ضرورة أو مشيها مبتدأ حذف خبره أي يظهر وئيدا كقولهم حكمك مسمطا أي حكمك لك مثبتا قيل أو مشيها بدل من ضمير الظرف .
وقال السيوطي في الهمع : همع الهوامع ج1/ص576
"الثانية الصحيح، وعليه قال البصريون أنه يجب تأخيرالفاعل عن عاملهوجوز الكوفية تقديمه نحو زيد قام مستدلين بنحو قولهما لِلْجمَال مَشْيُها وَئِيدَا * ....................
أي وئيدا مشيها
وتأوله البصريون على الابتداء وإضمار الخبر الناصب وئيدا أي ظهر أو ثبت"

- في العربيّة تُستخدم ثلاث نقاط للدلالة على ترك المعنى بغير اكتمال (...) وغير صحيح استعمال نقطتين أو أربع! ولا يصحُّ الفصلُ بين "كي لا تحتلَّ منّي" و"أكثرَ... " بالنقاط، فالثانية مفعول الأولى، ولا يُفصَل بين الفعل ومفعولِه بعلامات الترقيم.

اصطلاح الترقيم مستحدث و يرجع إلى عهد غير بعيد، عندما اختاره بنجاح الأستاذ أحمد زكي باشا، الذي وضع كتاب "الترقيم في اللغة العربية" سنة 1913 وذلك بتكليف من نظارة المعارف في مصر. فقد كانت الكتابة العربية قديما بلا فواصل ، كما كانت الحروف بلا نقط. ثم تم تنقيط الحروف ، و ظلّت الكتابة بلا فواصل حتى عهدٍ ليس ببعيد . مما نشأ عنه تداخل بين الجمل و بين أجزاء الجمل ببعضها البعض ، و حدوث لبس فى الفهم .
أما بالنسبة مواضع استعمال علامات الترقيم و علامة الحذف فإليك ما يقوله الكاتب:

"هـ) علامات الحذف : (...) أو _ __(..)

توضع مكان الكلام المحذوف:
1. عندما يريد الكاتب أن يقتبس جملة أو أكثر أو فقرة للاستشهاد بها من أي نص كتابي ، فإنّه ينقل ما يتّصل بموضوع استشهاده ويستغني عن بعضه ، ويضع علامة الحذف دلالة على وجود جزء ناقص أو أكثر ، وذلك للأمانة العِلميّة أيضًا .
2. توضع مكان الكلام المحذوف لاستقباحه أخلاقيًّا والترفّع عن ذكره كالسباب والجدف .
3. توضع مكان الكلام المحذوف لشهرته .
4. توضع علامة الحذف للدلالة على استمرار الكلام ضمن المعنى .
5. في آخر الجملة إذا قُصِدَ ترك النهاية مفتوحة .
6. قبل كلمة الاختزال إلى آخره... الخ والبعض يضع النقط بعدها .
7. أحيانًا توضع قبل علامة الانفعال أوالاستفهام زيادة في التأكيد على الحالة .



_ أحمد زكي باشا – " الترقيم في اللغة العربية " – دار الكتب الخديوية / مصر 1913 .
( ومنه أخذت جميع الاقتباسات الواردة) .


و مع ذلك، تبقى الكلمة الأخيرة للكاتب في وضع علامات الترقيم و راجع لذوقه، و للوجدان الذي يريد أن يؤثر به على نفس القارئ ليشاركه في شعوره و عواطفه، و قد لا يخفى عليك، أن إحدى "الصرعات" أو "الموضات" الأدبية خلال ما عرف بفترة "الانفجار" أو ال Boom في أمريكا اللاتينية كانت الكتابة من غير ترقيم، كتمرد على النص نفسه، فنرى لأصحاب هذا التيار روايات نصوصها عبارة عن سيل عارم من الكلمات، لا أول له و لا آخر..

- وأعقدُ القرارات على طردِك من مملكتي": إذا صحَّ استعمالُ الفعلِ عقدَ مع "القرار" فهو يتعدّى بحرف الجرّ "على" وليس "الباء".

عقد- البيعَ واليمينَ والعَهْدَ: أَكَّدَهُ
(عَقَدَ): الحَبْلَ والبَيعَ والعَهْدَ يَعْقِدُهُ شدَّهُ

أنا هنا استعملتها بمعنى اتخذ القرار، و لا أرى المعنى مستنفَرا لهذه الدرجة، إذا ما فهمناه مجازا. و لن أناقشك في حرف الجر لأن معظم الأفعال هي متعدية بأكثر من حرف،و لست متأكدة من الأمر!

- "مهما المعاهدات": مهما اسم شرط جازم فعلين يُستعمل لما لا يَعقِل. ويأتي ظرفَ زمانٍ وغير ظرفٍ أيضاً. لا يرافقُ الأسماء. يُقال: "برغمِ المعاهدات".

يا صديقي، أعرف جيدا ماذا تكون "مهما" و كيف يكون استعمالها، لكن الاستعمال هنا خاص و جدا، و بالأحرى هو خاص بي فقط، لأني أردت استعماله كذلك (أحيانا أحب أن أتمرد قليلا)، و في جميع الأحوال يمكنك أن تعتبر تقدير الجملة هكذا "مهما (وقَّعنا من) المعاهدات".

- ولا تنسي أخيراً أن تجمعي بين حرف العطف "الواو" والكلمة التي تليه، إذ لا فاصل في العربيّة بينهما.

أنا لم أنس يا صديقي، (أنساك دة كلام؟)، لكن وصل واو العطف بما بعدها ليس بقاعدة ملزمة و ليس صحيحا أن فصلها عما بعدها هو خطأ إملائي و الدليل هو أن القرآن يحتوي على كلا الحالتين:
"هذه المشكلة لم تظهر في عصور ما قبل الحوسبة، حيث أن الكاتب اليدوي (و الطابع على الآلة التقليدية) يضع مسافة مناسبة بين الواو و ما يليها إلا أنه يراعي عدم وجود الواو في أول السطر لسبب يتعلق بالتفضيل البصري، فيما عدا واو القسم التي تبدأ الجملة.

"بالنسبة لواو العطف، فلا توجد قاعدة لغوية ملزمة و اختلف الكتاب بين مطالب بوصلها
و فصلها و يمكننا أن نشمل آراءهم بما يلي:

مع الوصل:

. معاملة الواو كالفاء و بعض حروف العطف الأخرى التي تتصل بالكلمة التي تليها
. تجنب انتهاء السطر بحرف عطف مما يؤدي إلى فصل المعطوف و المعطوف عليه
. أسرع و أكثر اقتصادا عند الكتابة بواسطة لوحة المفاتيح

مع الفصل:
. معاملة الواو مثل بعض حروف العطف الأخرى المفصولة (أو) محتجين بخلق توازن بين المعطوف و المعطوف عليه
. الاعتماد على المعنى في بعض الأحيان للتفريق بين الواو من أصل الكلمة مثل وهن (ضعف)/ و هنَّ و التشكيل هنا قد يحل المشكلة
أسرع و أكثر راحة للقراءة كونها تسهل التمييز بين الكلمات وتقلل من عملية تحليلها.
الجدير بالذكر أن القرآن يحتوي على كلا الحالتين .
في ذات الوقت فإنه للأسباب التي وردت في مقدمة السياسة من قصور تقنيات البحث عن التمييز بين مقاطع الكلمات العربية و بين تنويعات الهمزات و الحركات، فإن وصل الواو بالكلمة يشوش التقنيات القاصرة و يجعلها تظن أن الواو جزء أصلي من الكلمة، بما يصعب البحث. أي أن فصل الواو عن الكلمة التي تليها يتماشى مع روح السياسة."

الويكيبيديا


و تحية متشذِّرة (بشذرات الذَّهب)


  رد مع اقتباس
قديم 30/12/2008   #3
صبيّة و ست الصبايا Reemi
مشرف متقاعد
 
الصورة الرمزية لـ Reemi
Reemi is offline
 
نورنا ب:
Dec 2005
المطرح:
WHATEVER
مشاركات:
13,241

افتراضي


آسفين ع اهمال هالقسم ... مثبت .. شكرا الك بتمنى انك اتابعي ...


شو هالعمر اللي مش باقي شي
لولا الوقت الولا خلى شي
خلالي طريقي و رح أمشيه


- ابو شريك هاي الروابط الي بيحطوها الأعضاء ما بتظهر ترى غير للأعضاء، فيعني اذا ما كنت مسجل و كان بدك اتشوف الرابط (مصرّ ) ففيك اتسجل بإنك تتكى على كلمة سوريا -
 

  رد مع اقتباس
قديم 31/12/2008   #4
صبيّة و ست الصبايا personita
عضو
-- قبضاي --
 
الصورة الرمزية لـ personita
personita is offline
 
نورنا ب:
Feb 2008
المطرح:
بلاد الغُرب أوطاني
مشاركات:
932

افتراضي


اقتباس:
كاتب النص الأصلي : Reemi عرض المشاركة
آسفين ع اهمال هالقسم ... مثبت .. شكرا الك بتمنى انك اتابعي ...
شكرا كتير،ريمي، التفاتة حلوة منك!
  رد مع اقتباس
قديم 05/02/2009   #5
صبيّة و ست الصبايا personita
عضو
-- قبضاي --
 
الصورة الرمزية لـ personita
personita is offline
 
نورنا ب:
Feb 2008
المطرح:
بلاد الغُرب أوطاني
مشاركات:
932

Wink الحُجَّة و الدَّليل في الرد على شرشبيل


بما أن الآراء قد عادت و تشذَّرت بنا من جديد، أنا و شرشبيل (قرصان سابقا)، فقد رأيت أنه من الأنسب أن ألجأ إلى هذا الركن، و لنفس السبب الذي جعلني أفتح الموضوع هنا، في قسم اللغة،و هو ألاًّ نخرج في نقاشنا عن الإطار المخصَّص للقسم الذي يبدأ فيه دائما الخلاف اللغوي، و لكي لا نظلم الأول، و لكي نستفيض في الشرح و التعقيب، و نستمتع بوضع الأمور في نصابها، قررنا نحن المعنيين بالأمر نقل النقاش إلى مكانه المناسب، "شذرات".

و ردا على افتراءات المدَّعي بفساد بناء الجملة التالية:

"فقد كنتُ حينها.. سعيد ة بأن أكونَ له الطريق..و أفتحُ معابري لك لبائس"

لعدم جواز عطف الجملة الأخيرة على الأولى، لأنه لا يجوز فصل العطف عن المعطوف، إلا إذا كانت الجملة الفاصلة اعتراضية، و بالتالي يجب عطفها على ما قبلها: الفعل المنصوب "أكونَ" و نصب "أفتحَ"، لأن المعطوف يتبع المعطوف عليه في الإعراب.
و هو وجه صحيح ( و هنا لا يقع الخلاف) إذا ما قدَّرنا الجملة كما يلي:
فقد كنت حينها.. سعيد ةبأن أكونَ له الطريق..و (بأن) أفتحَ معابري لكل بائس

و لكن ماذا لو كان تقدير الجملة كما يلي:

"فقد كنتُ حينها.. سعيدة بأن أكونَ له الطريق و (كنتُ) أفتحُ معابري لكل بائس"

هنا يقع الخلاف: حول إذا ما كان العطف لا يفصل عن المعطوف، و أنه لا يجوز عطف الجملة إلا على ما يليها.

يقول عبد القاهر الجرجاني في "دلائل الإعجاز"، باب "مسائل دقيقة في عطف الجمل":

"هذا فن من القول خاص دقيق. اعلم أن مما يقل نظر الناس فيه من أمر العطف أنه قد يؤتى بالجملة، فلا تعطف على ما يليها ولكن تعطف على جملة بينها وبين هذه التي تعطف جملة أو جملتان. مثال ذلك قول المتنبي، من الوافر:
تولوا بغتة فكـأن بـينـاً
تهيبني ففاجأني اغـتـيالا
فكان مسير عيسهم ذمـيلاً
وسير الدمع إثرهم انهمالا

قوله: فكان مسير عيسهم، معطوف على تولوا بغتة دون ما يليه من قوله ففاجأني لأنا إن عطفناه على هذا الذي يليه أفسدنا المعنى من حيث إنه يدخل في معنى كأن، وذلك يؤدي إلى أن لا يكون مسير عيسهم حقيقة، ويكون متوهماً كما كان تهيب البين كذلك، وهذا أصل كبير. والسبب في ذلك أن الجملة المتوسطة بين هذه المعطوفة أخيراً وبين المعطوف عليها الأولى ترتبط في معناها بتلك الأولى، كالذي ترى أن قوله: فكأن بيناً تهيبني، مرتبط بقوله: تولوا بغتة وذلك أن الثانية مسبب والأولى سبب، ألا ترى المعنى تولوا بغتة، فتوهمت أن بيناً تهيبني؟ ولا شك أن هذا التوهم كان بسبب أن كان التولي بغتة، وإذا كان كذلك كانت مع الأولى كالشيء الواحد، وكان منزلتها منها منزلة المفعول والظرف وسائر ما يجيء بعد تمام الجملة من معمولات الفعل مما لا يمكن إفراده على الجملة، وأن يعتد كلاماً على حدته.
وها هنا شيء آخر دقيق. وهو أنك إذا نظرت إلى قوله: فكان مسير عيسهم ذميلاً وجدته لم يعطف هو وحده على ما عطف عليه، ولكن تجد العطف قد تناول جملة البيت مربوطاً آخره بأوله، ألا ترى أن الغرض من هذا الكلام أن يجعل توليهم بغتة وعلى الوجه الذي توهم من أجله أن البين تهيبه مستدعياً بكاءه، وموجباً أن ينهمل دمعه. فلم يعنه أن يذكر ذملان العيس إلا ليذكر هملان الدمع، وأن يوفق بينهما؟ وكذلك الحكم في الأول فنحن وإن قلنا إن العطف على تولوا بغتة فإنا لا نعني أن العطف عليه وحده مقطوعاً عما بعده بل العطف عليه مضموماً إليه ما بعده إلى آخره. وإنما أردنا بقولنا: إن العطف عليه أن نعلمك أنه الأصل والقاعدة، وأن نصرفك عن أن تطرحه، وتجعل العطف على ما يلي هذا الذي تعطفه، فتزعم أن قوله: فكان مسير عيسهم؟ معطوف على فاجأني فتقع في الخطأ كالذي أريناك. فأمر العطف إذاً موضوع على أنك تعطف تارة جملة على جملة، وتعمد أخرى إلى جملتين أو جمل، فتعطف بعضاً على بعض، ثم تعطف مجموع هذي على مجموع تلك"


فما قولك، يا فقيه اللغة؟!!

مثال آخر لفصل المعطوف عن المعطوف عليه:


أن الله بريء من المشركين و رسولُه""


برفع (رسولُه)، لأن العطف هنا عطف جملة على جملة , والتقدير (ورسولُه بريء منهم) .


هنا لو قلنا بوجوب جمع العطف و المعطوف لفسد المعنى و صارت الآية كما يلي:

"أن الله بريء من المشركين و رسولِه"

فما قولك يا فقيه؟

هذا فيما يخص المبنى، فيما يتعلق بالمعنى:

يقول ابن عقيل في "شرح ألفية ابن مالك" (2/20 :
" العطف على نية تكرار العامل ".
فبدل أن تقول : جاء زيد وجاء عمرو ، تختصر فتقول : جاء زيد وعمرو .
وكذلك الحال في عطف الجمل التي لها محل من الإعراب :
فبدل أن تقول : إن الله يعلم ما أنتم عليه ، وإن الله سيحاسبكم عليه .
تختصر فتقول : إن الله يعلم ما أنتم عليه وسيحاسبكم عليه .
و كذلك الأمر بالنسبة للآية التالية، التي بنيت على هذه القاعدة ، فيكون تقدير الآية :
( إني ظلمت نفسي ، وإني أسلمت مع سليمان لله رب العالمين )
ولا يلزم لغة – إذا كان العطف بين الجمل – أن تشترك في المعنى ، بل قد يكون المعنى متضادا .
يقول الأستاذ عباس حسن في "النحو الوافي" (3/557) :
" والعطف بالواو إذا كان المعطوف غير مفرد ، قد يفيد مطلق التشريك ، نحو : نبت الورد ونبت القصب ، أو لا يفيد ، نحو : حضرت الطيارة ولم تحضر السيارة " انتهى .

هذا و يتعلق الأمر بعطف معنيين متضادين، فكيف بجملة عطفت على أخرى و حذف منها الفعل فقط، لعدم تكراره؟!!

في انتظار "ردك المفحم"، يا شرشبيلي المقفوش!


  رد مع اقتباس
قديم 06/08/2009   #6
شب و شيخ الشباب قرصان الأدرياتيك
عضو
-- زعيـــــــم --
 
الصورة الرمزية لـ قرصان الأدرياتيك
قرصان الأدرياتيك is offline
 
نورنا ب:
Jan 2008
مشاركات:
1,446

افتراضي


اقتباس:
كاتب النص الأصلي : personita عرض المشاركة
لا أدري لمَ لا يتّسعُ الوقتُ لقتلِكَ (لمَ لا يسعُ قتلَكَ الوقتُ): يسعُ يتعدّى بدون حروف الجرّ ولم أعثرْ عليه متعدّياً باللام.
يا صديقي، وسع و اتسع يترادفان في أكثر من معنى و يؤديان معا معنى الرحابة و السعة أو الاتساع:
(وَسِع) الشيءُ -(يَسَعُ) سِعَةً (بفتح السين وكسرها): لم يَضِقْ.
وَسُعَ) الشيءُ (يَوْسُعُ) وَسَاعةً: وَسِعَ فهو وَسيعٌ، وأَسِيعٌ. و- الدَّابَّةُ وَساعةً ، وَسَعَةً : اتَّسعت في السَّير. فهي وَسَاعٌ ، ووسيعةٌ. وهو وَساعٌ.
وَسِعَ - [و س ع]. (ف: ثلا. لازمتع). وَسِعَ، يَسَعُ، مص. سِعَةٌ، سَعَةٌ. 1."وَسِعَ الْمَكَانُ" : اِتَّسَعَ، رَحُبَ. "إِنَّ حُبَّهُ لاَ تَسَعُهُ أَرْجَاءُ العَالَمِ".
الغني
أما "لقتلٍك" فهي هنا أمنيتي ! عفوا أقصد، هي هنا مفعول لأجله و ليس مفعولا به، فما المشكلة إذن؟
عزيزتي بيرسونيتا

سلامٌ عليكِ وبعد...
أرجو منكِ في المرّة القادمة ألا تستفيضي في شرحِ المعاني فالمعاجمُ كثيرة والغوصُ فيها شائك، ودعينا نضعُ الإصبع حيثُ الجرح!
أنتِ تقولين "لا أدري لماذا الوقتُ لا يسعُ لقتلِكَ". وقلتُ لكِ: "وسعَ" يتعدّى بدون حرفِ جرّ، وإن أردتِ تعديتَه بحرفٍ فاجعليه "يتّسع". نعم لهما المعنى ذاته ولكنّ التعدية بحروفٍ أو بدونها تختلفُ. جاءَ في القرآن: "وَسِعَ كرسيّهُ السّمواتِ والأرضَ" (البقرة: 255)؛ "وَسِعَ ربّي كلَّ شيءٍ علماً" (الأنعام: 80)؛ ومثلها في (الأعراف: 89) وفي (طه 9. وإذا قلتِ أنَّ "لقتلِك" جاءت مفعولاً لأجلِه، فأسألك وأين مفعول الفعل "وسعَ" في جملتك؟! بدونِه تبقى ناقصة. يقولُ ابنُ منظور: "قالَ اللهُ عزَّ وجلّ: "وسعَ كرسيُّهُ السّمواتِ والأرضَ" أي اتّسعَ لها. ووَسِعَ الشيءُ الشيءَ: لم يضقْ عنهُ.


اقتباس:
- ولماذا لا تُسعفني الرّصانة: في العربيّة يسبقُ الفعلُ الفاعل وخصوصاً بعد الاستفهام!
ترتيب الجملة الفعلية - كما قال شيخ النحاة – عبارة عن فعل وفاعل ومفعول , فالفعل يكون في مقدِّمة الجملة , وبعده الفاعل ؛ لأن َّ الفعل وفاعلَه كجزأي كلمة . ولايجوز تقديم عجُز الكلمة على الصدر هذا هو الترتيب المعتاد .
قال ابن مالك :
وبعد فعل ٍ فاعل ٌ فإن ظهر** فهْو وإلا فضمير ٌ استتر ْ
وأجاز الكوفيون تقدُّم الفاعل على الفعل مع بقاء فاعليته .
قال ابن هشام :
"وأجاز الكوفيون وجها ثالثا - في نحو :
وإن امرأة خافت وإن أحد من المشركين استجارك و إذا السماء انشقت ) - وهو أن يكون فاعلا بالفعل المذكور على التقديم والتأخير مستدلين على جواز ذلك بنحو قول الزّبَاء :
ما للجِمال مَشيُها وئيدا >>> أجندلا يحملن أم حديدا
رفعت "مشيها" وذلك عند الجماعة مبتدأ حذف خبره وبقي معمول الخبر أي"مشيها يكون وئيدا أو يوجد وئيدا" ولا يكون بدل بعض من الضمير المستتر في الظرف كماكان فيمن جره بدل اشتمال من الجمال لأنه عائد على ما الاستفهامية ومتى أبدل اسم من اسم استفهام وجب اقتران البدل بهمزة الاستفهام فكذلك حكم ضمير الاستفهام ولأنه لا ضمير فيه راجع إلى المبدل منه.
وقال في أوضح المسالك :
الثاني – من أحكام الفاعل - وقوعه بعد المسند فإن وجد ما ظاهره أنه فاعل تقدم وجب تقدير الفاعل ضميرا مستترا وكون المقدم إما مبتدأ في نحو زيد قام وإما فاعلا محذوف الفعل في نحو وإن أحد من المشركين استجارك ؛ لأن أداة الشرط مختصة بالجمل الفعلية وجاز الأمران في نحو "أبشر يهدوننا" و "أأنتم تخلقونه" والأرجح الفاعلية , وعن الكوفي جواز تقديم الفاعل تمسكا بنحو قول الزَّباءما للجمال مشيها وئيدا .* ................
وهو عندنا ضرورة أو مشيها مبتدأ حذف خبره أي يظهر وئيدا كقولهم حكمك مسمطا أي حكمك لك مثبتا قيل أو مشيها بدل من ضمير الظرف .
وقال السيوطي في الهمع : همع الهوامع ج1/ص576
"الثانية الصحيح، وعليه قال البصريون أنه يجب تأخيرالفاعل عن عاملهوجوز الكوفية تقديمه نحو زيد قام مستدلين بنحو قولهما لِلْجمَال مَشْيُها وَئِيدَا * ....................
أي وئيدا مشيها
وتأوله البصريون على الابتداء وإضمار الخبر الناصب وئيدا أي ظهر أو ثبت"

أنتَ تقولين: "ولماذا الرّصانةُ لا تسعفني". فأينَ من جملتك هذه ما أوردتِه عن وجوب التقديم باستخدام همزة الاستفهام؟! على كلّ حال إن حاولتِ أن تنبشي كتبَ النحو عن جوازٍ لشعرِك فما أبهت ذاكَ الشّعر! أوَ يُعقل أن نستشعرَ ونحتكم إلى جواز اللغة؟! هل تذكرينَ بيتَ الفرّا وكم من جوازٍ أدخلَ عليه ففسدَ وباتَ عسيراً على الهضمِ؟! فأمّا من جهة الجمالِ فاقرأي "ولمَ (ولماذا) لا تُسعفني الرّصانةُ"، ثمَّ اقرأي "ولماذا الرّصانةُ لا تُسعفني"، وانظري الفرقَ في اللحنِ والإيقاع! أنصحُ لكِ التثبّتَ قبلَ النّزال، فما هكذا تورد الإبلُ يا ابنة المغرب!

اقتباس:
- في العربيّة تُستخدم ثلاث نقاط للدلالة على ترك المعنى بغير اكتمال (...) وغير صحيح استعمال نقطتين أو أربع! ولا يصحُّ الفصلُ بين "كي لا تحتلَّ منّي" و"أكثرَ... " بالنقاط، فالثانية مفعول الأولى، ولا يُفصَل بين الفعل ومفعولِه بعلامات الترقيم.
اصطلاح الترقيم مستحدث و يرجع إلى عهد غير بعيد، عندما اختاره بنجاح الأستاذ أحمد زكي باشا، الذي وضع كتاب "الترقيم في اللغة العربية" سنة 1913 وذلك بتكليف من نظارة المعارف في مصر. فقد كانت الكتابة العربية قديما بلا فواصل ، كما كانت الحروف بلا نقط. ثم تم تنقيط الحروف ، و ظلّت الكتابة بلا فواصل حتى عهدٍ ليس ببعيد . مما نشأ عنه تداخل بين الجمل و بين أجزاء الجمل ببعضها البعض ، و حدوث لبس فى الفهم .
أما بالنسبة مواضع استعمال علامات الترقيم و علامة الحذف فإليك ما يقوله الكاتب:
"هـ) علامات الحذف : (...) أو _ __(..)
توضع مكان الكلام المحذوف:
1. عندما يريد الكاتب أن يقتبس جملة أو أكثر أو فقرة للاستشهاد بها من أي نص كتابي ، فإنّه ينقل ما يتّصل بموضوع استشهاده ويستغني عن بعضه ، ويضع علامة الحذف دلالة على وجود جزء ناقص أو أكثر ، وذلك للأمانة العِلميّة أيضًا .
2. توضع مكان الكلام المحذوف لاستقباحه أخلاقيًّا والترفّع عن ذكره كالسباب والجدف .
3. توضع مكان الكلام المحذوف لشهرته .
4. توضع علامة الحذف للدلالة على استمرار الكلام ضمن المعنى .
5. في آخر الجملة إذا قُصِدَ ترك النهاية مفتوحة .
6. قبل كلمة الاختزال إلى آخره... الخ والبعض يضع النقط بعدها .
7. أحيانًا توضع قبل علامة الانفعال أوالاستفهام زيادة في التأكيد على الحالة .
_ أحمد زكي باشا – " الترقيم في اللغة العربية " – دار الكتب الخديوية / مصر 1913 .
( ومنه أخذت جميع الاقتباسات الواردة) .
و مع ذلك، تبقى الكلمة الأخيرة للكاتب في وضع علامات الترقيم و راجع لذوقه، و للوجدان الذي يريد أن يؤثر به على نفس القارئ ليشاركه في شعوره و عواطفه، و قد لا يخفى عليك، أن إحدى "الصرعات" أو "الموضات" الأدبية خلال ما عرف بفترة "الانفجار" أو ال Boom في أمريكا اللاتينية كانت الكتابة من غير ترقيم، كتمرد على النص نفسه، فنرى لأصحاب هذا التيار روايات نصوصها عبارة عن سيل عارم من الكلمات، لا أول له و لا آخر..

أنتِ إذن تكتبينَ مُستحدثَ اللغةِ منذ سنة 1913؟! وهل يُسمّى مُستحدثاً ما كانَ عمره قريباً من المئة عام؟! استيقظي يا أميرةَ الشّعرِ واعلمي أنَّ الترقيم المقتبسَ عن لغات الغرب صارَ اليومَ في وادٍ غير واديكِ ووادي ابن الباشا. ومع ذلك فلكِ أن تستخدمي النقطتين دونَ أن تحدّثيني عن الاستحداث في العربيّة!
فأمّا عن الحالات السّبع التي أوردها أحمد زكي باشا فليسَ فيها ما جاءَ عندَك في الفصلِ بين الفعلِ ومفعولِه!

اقتباس:
- وأعقدُ القرارات على طردِك من مملكتي": إذا صحَّ استعمالُ الفعلِ عقدَ مع "القرار" فهو يتعدّى بحرف الجرّ "على" وليس "الباء".
عقد- البيعَ واليمينَ والعَهْدَ: أَكَّدَهُ
(عَقَدَ): الحَبْلَ والبَيعَ والعَهْدَ يَعْقِدُهُ شدَّهُ
أنا هنا استعملتها بمعنى اتخذ القرار، و لا أرى المعنى مستنفَرا لهذه الدرجة، إذا ما فهمناه مجازا. و لن أناقشك في حرف الجر لأن معظم الأفعال هي متعدية بأكثر من حرف،و لست متأكدة من الأمر!

إن كنتِ غيرَ متأكّدة منه فعلامَ اعتراضُك؟ ولم نتطرّق إلى النّفور وغيرِه بل إلى التعدية بالحرفِ المناسب، وغالباً ما يُخطئ الأعرابُ في تعدية الأفعال. فأمّا قولُكِ: "لأنَّ معظم الأفعال هي متعدية بأكثر من حرف" فمستنكرٌ وقد عابَه اللغويّون وآخرُهم العدنانيّ في كتابِه "الأخطاء الشّائعة"! وهو بابٌ إن حللنا رتاجَه انفتحتْ علينا أبوابٌ لا عدَّ لها ولا حصرَ. وغالباً ما تحرصُ مجامع اللغة العربيّة على الإشارة إلى تعدية فعلٍ بحرفٍ جديد يتشرّبُ معنى فعلٍ آخر.

اقتباس:
- "مهما المعاهدات": مهما اسم شرط جازم فعلين يُستعمل لما لا يَعقِل. ويأتي ظرفَ زمانٍ وغير ظرفٍ أيضاً. لا يرافقُ الأسماء. يُقال: "برغمِ المعاهدات".
يا صديقي، أعرف جيدا ماذا تكون "مهما" و كيف يكون استعمالها، لكن الاستعمال هنا خاص و جدا، و بالأحرى هو خاص بي فقط، لأني أردت استعماله كذلك (أحيانا أحب أن أتمرد قليلا)، و في جميع الأحوال يمكنك أن تعتبر تقدير الجملة هكذا "مهما (وقَّعنا من) المعاهدات".

.
أنتِ تكتبين بالعربيّة وهذه لغتها الشّعر فلا حقَّ لكِ في قولِك "خاصّ بي" وإلا فدعي النّاقدَ يفعل ما يشاء!

اقتباس:
- ولا تنسي أخيراً أن تجمعي بين حرف العطف "الواو" والكلمة التي تليه، إذ لا فاصل في العربيّة بينهما.
أنا لم أنس يا صديقي، (أنساك دة كلام؟)، لكن وصل واو العطف بما بعدها ليس بقاعدة ملزمة و ليس صحيحا أن فصلها عما بعدها هو خطأ إملائي و الدليل هو أن القرآن يحتوي على كلا الحالتين:
"هذه المشكلة لم تظهر في عصور ما قبل الحوسبة، حيث أن الكاتب اليدوي (و الطابع على الآلة التقليدية) يضع مسافة مناسبة بين الواو و ما يليها إلا أنه يراعي عدم وجود الواو في أول السطر لسبب يتعلق بالتفضيل البصري، فيما عدا واو القسم التي تبدأ الجملة.
"بالنسبة لواو العطف، فلا توجد قاعدة لغوية ملزمة و اختلف الكتاب بين مطالب بوصلها
و فصلها و يمكننا أن نشمل آراءهم بما يلي:
مع الوصل:
. معاملة الواو كالفاء و بعض حروف العطف الأخرى التي تتصل بالكلمة التي تليها
. تجنب انتهاء السطر بحرف عطف مما يؤدي إلى فصل المعطوف و المعطوف عليه
. أسرع و أكثر اقتصادا عند الكتابة بواسطة لوحة المفاتيح

مع الفصل:
. معاملة الواو مثل بعض حروف العطف الأخرى المفصولة (أو) محتجين بخلق توازن بين المعطوف و المعطوف عليه
. الاعتماد على المعنى في بعض الأحيان للتفريق بين الواو من أصل الكلمة مثل وهن (ضعف)/ و هنَّ و التشكيل هنا قد يحل المشكلة
أسرع و أكثر راحة للقراءة كونها تسهل التمييز بين الكلمات وتقلل من عملية تحليلها.
الجدير بالذكر أن القرآن يحتوي على كلا الحالتين .

في ذات الوقت فإنه للأسباب التي وردت في مقدمة السياسة من قصور تقنيات البحث عن التمييز بين مقاطع الكلمات العربية و بين تنويعات الهمزات و الحركات، فإن وصل الواو بالكلمة يشوش التقنيات القاصرة و يجعلها تظن أن الواو جزء أصلي من الكلمة، بما يصعب البحث. أي أن فصل الواو عن الكلمة التي تليها يتماشى مع روح السياسة." الويكيبيديا


يؤسفني أن تكون "الويكيبيديا" مرجعاً لردّكِ فهذه مفتوحة على مصراعيها أمام كلّ كاتب!
فأمّا ما جاء في مطولتك عن الواو فقد كانَ في الماضي، واليومَ يُجمعُ العربُ كافّةً على وصلِها بالكلمة التي تليها.

اقتباس:
و تحية متشذِّرة (بشذرات الذَّهب)

ومن عندي بشذرات الماسِ والياقوت .


Mors ultima ratio
.
www.tuesillevir.blogspot.com
  رد مع اقتباس
قديم 07/08/2009   #7
صبيّة و ست الصبايا personita
عضو
-- قبضاي --
 
الصورة الرمزية لـ personita
personita is offline
 
نورنا ب:
Feb 2008
المطرح:
بلاد الغُرب أوطاني
مشاركات:
932

افتراضي


شو مشان الموضوع صايرلو قرن!
قرصان، شو يا اللي ذكرك؟ بتعمل "حملة انتخابية" شي؟
لي عودة
  رد مع اقتباس
قديم 07/08/2009   #8
شب و شيخ الشباب قرصان الأدرياتيك
عضو
-- زعيـــــــم --
 
الصورة الرمزية لـ قرصان الأدرياتيك
قرصان الأدرياتيك is offline
 
نورنا ب:
Jan 2008
مشاركات:
1,446

افتراضي


اقتباس:
كاتب النص الأصلي : personita عرض المشاركة
شو مشان الموضوع صايرلو قرن!

صارَ لهُ سبعة أشهر وتسعة عشرَ يوماً، فهل هذا هو القرنُ في عرفِ بيرسونيتا؟ .
وهل تعتقدينَ أنَّ فتاةً بمثلِ جمالِك وذكائك يُمكنها أن تفلتَ من قبضةِ قرصانٍ هائم؟!
واللهِ لو مرَّ عليهِ ألفُ عام وقمتُ من قبري يومَ البعثِ لاستأذنتُ الإله زمناً أجبتُك فيه وعُدتُ إلى محفل الدّين .
اقتباس:
قرصان، شو يا اللي ذكرك؟ بتعمل "حملة انتخابية" شي؟

ذكّرني غيابُك وابتعادُك ولم أجدْ في ميدانِ الأخويّة سلاحاً يدفعك إلى النّزال غير هذا .
اقتباس:
لي عودة

بانتظارِك...
ولا تنسي أن تقبلي بدرعٍ من فولاذ وسيفٍ بتّار شحذه سيبويه، فإنَّ عنقي صخرٌ ورأسي... أنتِ تعلمين!
.
  رد مع اقتباس
إضافة موضوع جديد  إضافة رد



ضوابط المشاركة
لافيك تكتب موضوع جديد
لافيك تكتب مشاركات
لافيك تضيف مرفقات
لا فيك تعدل مشاركاتك

وسوم vB : حرك
شيفرة [IMG] : حرك
شيفرة HTML : بليد
طير و علّي


الساعة بإيدك هلق يا سيدي 15:24 (بحسب عمك غرينتش الكبير +3)


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
ما بخفيك.. في قسم لا بأس به من الحقوق محفوظة، بس كمان من شان الحق والباطل في جزء مالنا علاقة فيه ولا محفوظ ولا من يحزنون
Page generated in 0.17909 seconds with 13 queries